منتدى موسوعة الكاريكاتيرالعالمي

الجمعية الاعلامية لرسوم الكاريكاتير الانسانية /فرع الانبار


    رسالة استغاثة ساخرة للرسام الكاريكاتيري حمودي عذاب2008

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 22
    تاريخ التسجيل : 02/05/2009

    رسالة استغاثة ساخرة للرسام الكاريكاتيري حمودي عذاب2008

    مُساهمة  Admin في الجمعة أكتوبر 09, 2009 9:42 am

    بغداد -
    أحمد الأنباري
    أقيم صباح يوم السبت الماضي وعلى قاعة مدارات للفنون معرض لرسوم الكاركتير للفنان حمودي عذاب ضم المعرض ((20))عملاً كاركتورياً بحجوم موحدة مختلفة المضامين تجسد قضية المهجرين في العراق قدمها الفنان بالاسلوب المباشر امتازت بالبساطة والوضوح وانسيابية الخطوط بينت إمكانيته في إيصال فكرة الموضوع
    وزادت الوانه القاً وإبداعاً للمتلقي والمعرض يستمر لمدة ثلاثة أيام.
    حدثنا الفنان قائلاً: "بدعوة من منظمة المرأة العراقية باشرنا بالاعداد لهذا المعرض ليكتمل في إطاره البسيط كلوحة فنية كاريكاتيرية ساخرة معبرة لمعالجة بعض الحالات السلبية الخاصة بالعوائل المهجرة في ( 20 ) عملا ملونا بأسلوب السخرية لتكشف الواقع وتضعها أمام السادة المسؤولين لكي تلقى الإجراءات الأساسية والقانونية لحل المشكلة"، وهذه التجربة وصفها الفنان" إنها تجربة معاصرة ومعمول بها في كثير من بلدان العالم، لاحتواء فن رسوم الكاركتير الروح الشفافية ذات ابعاد سياسية واجتماعية هادفة على أن تكون خالية من التجريح.
    وعن فكرة إقامة المعرض قال عذاب: " تبلورت الفكرة بالتنسيق ومناصفة بيني وبين برنامج المنظمة الهادف لصياغة هذه الحالات الإنسانية برسوم كاركتورية كرسالة إنسانية أخلاقية وهي رسالة استغاثة من العوائل المهجرة للجهات ذات العلاقة.
    وعن نظرة التشكيليين لهذا الفن والمعرض تحدث الفنان التشكيلي عدنان عباس قال: " بالنسبة للطرح كان هناك بعض التشتيت من وجهة نظره لاستخدام الفنان الزي العسكري المميز في أكثر من عمل والواقع يقول إن هذا الجندي بعيد عن هذه القضية. لكن من ناحية أخرى وفق كثيراً في الانتقاد المباشر فيما يخص وزارة الهجرة والمهجرين فهناك وحدة موضوع ودراسة تكاد تكون متكاملة.. وعموما الكاركاتير فن متفرد وحساس ويمتاز بالجرأة والخطورة في الطرح ويترجم الأفكار الأساسية إلى الواقع المتلقي بهدف واحد لا يخلو من المشاكسة كما عمل (عذاب) وجرأة تناوله الموضوع جردته من موضوع الرسم رغم وجود بعض الحيادية ببعض الأعمال إذ كان معبراً عن القضية أكثر من الفنان التعبيري والتجريد عن طريق المحاكاة.
    جريدة الصباح المصدر

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يناير 21, 2017 4:35 pm